canadian style مرحبا بالزوار الكرام مدونة ستايل كندا مدونة تهتم بكل مايخص الشأن الكندي والتي تهم المقيم والمهاجر واللاجيء على الأراضي الكندية ننقل لكم الخبر الصادق والهادفcanadian style ..نتمنى لكم تصفحا شيقا وأستفادة شاملة
‏إظهار الرسائل ذات التسميات طرق النجاح. إظهار كافة الرسائل

هكذا بحثت عن عمل في كندا

0 التعليقات


أكثر الطرق شيوعاً في البحث عن عمل في كندا هو عن طريق شركات التوظيف (Recruiters)، وهي الطريقة المفضلة لأرباب الأعمال الذين يلجؤون لشركات التوظيف لإيجاد الموظف المناسب مقابل نسبة مالية تحصل عليها شركات التوظيف في حالة إيجاد ذلك الموظف، وهذه طريقة مريحة ومُربحة لكلا الطرفين، فالتوظيف في كندا يتطلب الكثير من الإجراءات للتأكد من أنه قد تم اختيار الموظف المناسب على الصعيد الثقافي والمهني، كإجراء المقابلات مع المُتقدم للوظيفة والتأكد من صحة معلوماته التي أوردها في سيرته الذاتية من خلال التواصل مع الشركات التي عمل بها سابقاً، والتأكد من حُسن سيرته وسلوكه من خلال اللجوء إلى شركات تحرٍّ خاصة والتي تقوم بالبحث عن تاريخه الأمني داخل كندا وخارجها ... وهكذا، وهذا عمل يحتاج إلى كثير من الجهد، لكن يتم إنجازه في غضون أسبوعين إلى أربعة كحد أقصى، فكلما كانت المعلومات التي تم إدراجها في السيرة الذاتية واضحة وصادقة، كلما تم التوظيف بشكل أسرع.
من الجدير بالذكر أنَّ هؤلاء العاملين في مجال التوظيف يُعرفون أيضاً بـ (Headhunter) أي صائدي الرؤوس، والمقصود هنا أنهم محترفون في إيجاد الموظف المناسب للشركة المناسبة في الوقت المناسب.
عندما علمت عن طريقة التوظيف هذه، أدركت أنَّ الطريق لإيجاد عمل في كندا يبدأ من شركات التوظيف، فكلما وسَّعت علاقاتك بهم وعملت على توطيدها، كلما زادت فرصتك في الحصول على وظيفة، وهذا ما قمت به بالضبط، وبدأت البحث في أهم المواقع المحترفة لبناء العلاقات مع تلك الشركات من خلال الإنترنت، وكلها شبكات تعمل بالمجان وعلى رأسها موقع "لينكدإن - LinkedIn" الشهير، فأنا من مستخدميه منذ تأسيسه يوم كنت أعمل في الشرق، لكن ليس للبحث عن عمل ... إنما لبناء العلاقات المهنية، لكن هذا الموقع في أمريكا الشمالية يُعتبر من أهم المواقع التي يمكن من خلالها الحصول على وظيفة، على الأقل في مجال "تكنولوجيا المعلومات" الذي أعمل فيه، وقد يختلف الأمر في مجالات أخرى كالطب مثلاً والتي تحتاج إلى التواصل مع المستشفيات بشكل مباشر، لكن ما أعلمه أنَّ هذا الموقع مشهور جداً حتى في مجالات أخرى غير تقنية المعلومات مثل المحاماة والمحاسبة والهندسة والترجمة وغير ذلك من التخصصات، والمحاولة إن لم تنفعك... فلن تضرك !
ما قمت به بالضبط هو البحث عن هؤلاء العاملين في مجال التوظيف من خلال كتابة كلمة (IT Recruiter) أو (IT Headhunter) في محرك بحث اللينكدإن، والـ (IT) ترمز إلى (Information Technology) أي أني أبحث عن شركات توظيف متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وبعد عرض نتائج البحث، أقوم بإرسال دعوة للعاملين في شركات توظيف مختلفة للتعارف، وأدعوهم لقبول دعوتي وإضافتي في شبكتهم من خلال كتابة رسالة قصيرة أشرح فيها ما أبحث عنه وأدعوهم للإطلاع على خبراتي التي أوردتها في ملفي الخاص (Profile) في اللينكدإن، وقد قمت في اليوم الأول بإرسال ما يُقارب الـ ٣٠٠ طلب تعارف، وفي الـ ٢٤ ساعة الأولى تم قبول دعوتي مما يقارب الـ ١٥٠ شخصاً، كما تلقيت أكثر من عشر رسائل بريدية وإتصالات هاتفية لإجراء مقابلة (Job Interview) في غضون الثلاث ساعات الأولى، وبعد مضي أسبوعين... حصلت على أول عمل لي في كندا، والحمدلله الذي تتم بنعمته الصالحات.
هنالك أيضاً شبكات أخرى لا تقل فائدة عن اللينكدإن مثل:
من المهم أن تعلم أنَّ كلاً من تلك الشبكات تشترط إنشاء ملفك الخاص بها (Profile)، أي أنك ستضطر إلى إعادة إنشاء حساب جديد لكل من تلك الشبكات، فالأمر مرهق في بدايته، ولكنه مريح بعد ذلك، فلا تجعل أمراً كهذا يُعيقك.
من الجدير بالذكر أنَّ نظام العمل في كندا يختلف عن العالم الثالث من حيث طبيعة التعاقد بين الشركة والموظف، فهنالك نوعان:
  • العقد الدائم (Permanent Contract): وهي الوظيفة الدائمة والمشهورة في العالم الثالث، والتي يأتي معها مزايا مثل راتب التقاعد (Pension) بعد الانتهاء من الخدمة، والتأمين الوظيفي (Employment Insurance) والذي يدفع للموظف ٦٠٪ من آخر راتب وصل إليه لمدة ١١ شهراً في حالة فقدان الوظيفة، شريطة أن يكون الفقدان قد حصل بعد ٦ أشهر من العمل وليس قبل ذلك، إضافة إلى تأمين صحي (Extended Health Insurance) والذي يشمل النظارات الطبية وعلاج الأسنان، وهذا النوع من التأمين لا يوفره التأمين الصحي الحكومي سوى لذوي الدخل المتدني، وقد تكون هنالك حوافز مالية سنوية ودورات تدريبية حسب ميزانية الشركة وأرباحها.
  • العقد المؤقت (Temporary Contracting): ويُسمى فيه الموظف (Contractor) أي أنَّ الموظف يعمل من خلال عقد مؤقت لتأدية مهمة محددة وليس موظفاً دائماً، ويتم ذلك من خلال الشركة التي تملكها أنت، فوظيفتي الأولى في كندا كانت عقداً مؤقتاً لتقديم إستشارات تقنية، فطُلب مني تأسيس شركة كندية لأقوم من خلالها بتوقيع عقد مع الشركة التي تنوي توظيفي، ومدة العقود المؤقتة غالباً ما تتراوح بين ٦ أشهر إلى ٤ سنين... حسب حاجة العميل لخدماتك، وميزة التعاقد المؤقت أنه مربح جداً والضرائب المُترتبة عليه أقل مقارنة مع ضرائب الوظيفة الدائمة، ومن محاسنه أيضاً أنَّ الشركة لا يمكنها أن تطلب من المتعاقد أن يعمل أي ساعة إضافية من دون مقابل، فكل ساعة لها حقها ويتم دفعها بالكامل، لكن من مساوئها أنك يجب عليك أن تتحمل مسؤولياتك بالكامل، فالشركة المُوَظِفَة لن توفر للمتعاقد أياً من المزايا التي تم ذكرها في الوظيفة الدائمة، وتأسيس شركة يتم في غضون ٢٤ ساعة وأنت جالس في بيتك من خلال الدخول إلى موقع الغرفة التجارية الكندية على الإنترنت لتسجيل شركة تجارية، فالأمر سهل وهيِّن.
هذا ما قمت به للبحث عن عمل في كندا، ومن المهم أنَّ أذكر أنه غالباً ما تبرد العلاقة بينك وبين شركات التوظيف بعد الحصول على الوظيفة، لكن ما قمت به أني بقيت محافظاً على تلك العلاقة من خلال التواصل معهم كل فترة، إما عن طريق الهاتف أو غداء عمل، فمفتاح العمل في كندا هو العلاقات كأي بلد في العالم، فلابد من أن تعمل دائماً على تطوير علاقاتك بتلك الشركات المتخصصة في مجالك، فأنت لا تعلم متى ستحتاجها وما مدى الفائدة التي يمكن أن تقدمها لك... فلا تستهن بها!.
منقول 

Read More »

كندا ... رحلة البحث عن عمل

0 التعليقات





عندما حصلت على تأشيرة الهجرة، لم تكن نيتي أن أهاجر فوراً، فقد فضَّلت التروي قليلاً إلى أن أستكشف البلاد وفرص العمل فيها، فقررت أنا وزوجتي أن نذهب في رحلة أوَّلية للقيام بما يُسمَّى الـ (Landing) وإنهاء إجراءات الهجرة والحصول على بطاقات الإقامة الدائمة، وبعدها نقرر إن كان الوضع مناسباً لنا أم لا، فمن فضل الله عليَّ أني لم أكن مُضطراً إلى الهجرة، فقد كان عملي في الخليج مُستقراً، إضافة إلى تمتعي بمواطنة أردنية كاملة، فلم يكن لدي ظروف قاهرة تدفعني لترك الشرق سوى خلق فرص جديدة تجعلني قادراً على الإرتقاء بنفسي وأسرتي، فأنا شخصياً لدي إعتقاد بأن الإنسان أهم من الأماكن والأوطان، وكل شيء فيه قد خُلِق لخدمته ... وليس العكس، فالوطن الذي لا يحتوي أبناءه و يُسخَّر موارده ليضمن لهم عيشاً كريماً ... هذا ليس بوطن، إنما سيف مسلول على رقاب الشعوب ليقصل آمالهم ويمنعهم حتى من الحلم بغدٍ أفضل، خصوصاً في هذه الظروف المريرة التي يمر بها الشرق، وطن يتحول إلى وثن ... وآخر تأكله نار الفتن، وبين هذا وذاك ... بات من الصعب الإقامة في مكان واحد دون مفاجآت قد تُدمِّر مستقبل أمَم بأكملها، حتى لو كان هذا المكان موطن الآباء والأجداد.
الرحلة الأولى كانت موفقة من جميع النواحي، فقد راقت لنا كندا، وأعجبنا التنوع العِرقي فيها، خصوصاً في مقاطعة أونتاريو كما ذكرت آنفاً في مقالاتي السابقة، والذي شجعني أكثر على حسم أمر الهجرة، أنَّ مجال عملي في "تكنولوجيا المعلومات" لا يحتاج إلى معادلة الشهادة الجامعية، ويمكنني الدخول في سوق العمل مباشرة، وخلال تلك الرحلة تواصلت مع شركات توظيف مختلفة (Recruiters) والذين بدورهم أكَّدوا لي أنه بمقدوري الحصول على عمل مباشرةً إن رغبت، فمجالي مطلوب ولا داعي للقلق، فاستخرت الله وحسمت أمري وقررت الإنتقال إلى كندا في العام الذي يليه، وبدأت بتخطيط الرحلة الثانية ... والأخيرة.
نسيت أن أذكر أنه قبل تواصلي مع شركات التوظيف، قمت بزيارة ما يُعرف بـ (Community Centre) وهو عبارة عن مركز يُقدم خدمات إجتماعية لأبناء الحي بما فيهم المهاجرين الجدد، ومن ضمن تلك الخدمات تسهيل البحث عن عمل، وكنت واهماً وقتها أنهم سيجدون لي عملاً، ولكن الحقيقة كانت غير ذلك، فعندما قابلتهم أخبروني بأنهم لن يبحثوا لي عن عمل، لكن يمكنهم مساعدتي في بناء سيرتي الذاتية وإرشادي إلى طريق البحث عن عمل من خلال شبكات التوظيف على الإنترنت وهكذا، وكلها طبعاً خدمات كنت في غنى عنها، فلست حديث عهد بما يُقدِّمون، فشكرتهم ونسيت أمرهم.
عندما اقترب موعد الرحلة الثانية، بدأت قبلها بثلاث أشهر في التواصل مع شركات التوظيف، وأخبرتهم بموعد وصولي لإجراء مقابلات العمل، وأرسلت لهم سيرتي الذاتية (Resume/CV) والتي أعدت تصميمها وفقاً للمعايير الكندية والتي تختلف بعض الشيء عن المعايير الشرقية في عدد الصفحات وطريقة سرد الخبرات، وبالفعل ... بدأت أتلقى إتصالات لإجراء مقابلات عمل على الهاتف قبل وصولي إلى كندا.
على الرغم من أنَّ كندا لم تكن البلد الأول الذي أنتقل إليه خلال مسيرتي الحياتية، فقد سبقتها ثلاث دول في آسيا الغربية (الكويت، الأردن، والسعودية)، ودولة في أوروبا الشرقية (أوكرانيا)، إلاَّ أني كنت خائفاً من ذلك الإنتقال كأي بشر يخشى المجهول، فقد تبدو لك قصة هجرتي سهلة عندما تقرأ ما أكتبه اليوم، ولكن هذا لا يعني أني لم أعاني الإرهاق والتوتر من القلق والتفكير المستمر، فقد كنت على قناعة من أنَّ الإستقرار يبدأ من تأمين العمل وتحصيل المال، خصوصاً في بلد فاحش الغلاء مثل كندا، لذلك كنت أسعى بكل ما أوتيت من علم وخبرة إلى أن أبدو في أعلى درجات الإحتراف لأنافس في سوق العمل الكندي، فعلى الرغم من إمتلاكي - في ذلك الوقت - خبرة تفوق العشر سنوات، إلاَّ أني لم أكن واثقاً من أنَّ تلك الخبرة الآتية من العالم الثالث سيكون بمقدورها منافسة خبرات العالم الأول.
في العالم الثالث، تعتمد ثقافة العمل على إستهلاك الموظف تماماً وامتصاص دمه من خلال إقحامه في أعمال تعنيه ولا تعنيه، وأول عائق واجهني كان التخصص، الشيء الذي يتمتع به الموظف الكندي مقارنة مع المهاجر العربي، فسياسة إستهلاك الموظف في العالم الأول موجودة ولكن ضمن حدود تخصصه، فلا يُطلب منه مهام خارج إطاره الوظيفي خلافاً لما يحدث في الوطن العربي، فعلى سبيل المثال، عملت خلال مسيرتي المهنية في الشرق في أكثر من مهنة ضمن سوق تكنولوجيا المعلومات، فتنقلت بين "برمجة النُظُم" و "إدارتها" و "هندستها" و "تحليلها" و "إدارة المشاريع" و "التسويق والمبيعات" وكلٌ مما ذكرت مهنة بحد ذاتها، وفي بعض المراحل كنت أعمل تلك المهن مجتمعة حسب حاجة الشركة، وهذا شيء مُرهق بكل تأكيد، ولا أنسى ردة فعل الذين كنت أقابلهم عندما كانوا يقرؤون سيرتي الذاتية، كانوا يتساءلون إن كنت فعلاً قد عملت في كل تلك المهن، وكانوا في نهاية اللقاء يسألونني:
حسين ... الأمر اختلط علينا، ما هي المهنة التي تنوي العمل بها حتى نستطيع مساعدتك؟ لأنك بهذه الطريقة لن تحصل على عمل في كندا !!
ونصحوني بأن أختار مهنة أو إثنتين على الأكثر، وأجعلهم محور بحثي، وهذا ما كان، والنتيجة كانت إيجابية بكل المقاييس.
العقبة الثانية التي واجهتني كانت الخبرة الكندية والتي تُعتبر عقبة كل مهاجر، وتختفي إلى الأبد بمجرد الحصول على العمل الأول، لكن تعبت حتى أفهم ما هو المقصود بالخبرة الكندية؟ وبعد بحث حثيث ظهر لي أنها ثقافية أكثر من كونها مهنية، كأناقة المظهر، ونظافة اللسان، وطرق التفكير في العمل، والتعامل مع الجنس الآخر، وكيفية حضور الإجتماعات وطريقة التفاعل فيها، وأسلوب التعامل مع الضغوطات وفض النزاعات والمواقف الصعبة، والتعامل مع الأقليات والأعراق المختلفة، وإلى آخر ذلك من المهارات الإنسانية والتي يجب أن توافق الثقافة الكندية. فعلى سبيل المثال، لا يمكنك التلميح بأي إشارات أو كلمات عنصرية ضد أي عِرق أو جنس مهما كانت وظيفته، كإهانة موظف هندي كما هو الحال في الشرق ... لأنك ستُطرد فوراً، وستحمل نقطة سوداء في ملفك المهني تمنعك من العمل في أي شركة داخل كندا، لأنك إذا أردت العمل في شركة جديدة، لابد من أن تأتي بتزكية من الشركة القديمة، وإلاَّ لن يُوظفك أحد.
من المهم أن تدرك أنَّ الشركات في كندا يمكنها أن تتجاوز عن أخطائك المهنية، ولكنها لن تتجاوز عن أخطائك الثقافية على الإطلاق ... خصوصاً إذا كانت في حق الآخرين.
أنا شخصياً تجاوزت تلك العقبة من خلال فهمي لما تعينه تلك الخبرة، ومن ثم عملت على إقناع الشركة الأولى بمهاراتي الإنسانية، وكيفية تعاملي مع المواقف التي ذكرت، وهنا يأتي دور مهارات الحوار وفنون الإقناع وقت المقابلة، فاقتنعوا ومنحوني العمل، والحمدلله لم أخذلهم.
من الجدير بالذكر أنَّ التشعب المهني الذي تعرضت له في الشرق قد ميَّزني عن زملائي الكنديين، فقد كنت بالنسبة لهم واسع الإطلاع، وخلال جلسات النقاش أو التخطيط لمشروع ما، غالباً ما كان لي إضافة مفيدة لخط سير المشروع، وهنا بدأت أشعر بأننا نحن المهاجرون العرب لدينا من الخبرة ما يكفي لاقتحام سوق العمل في كندا بكل يُسر إن فهمنا قوانينه وعملنا على توظيفها كما ينبغي.
فمهما كانت عقباتك التي تحملها معك من الشرق ... إياك أن تنهزم أمامها، وتأكد من أنَّ هنالك طرق عدة لتجاوز تلك العقبات، فقد تعلمت من نظام الملاحة بمركبتي الـ (GPS) عدم الإستسلام أبداً مهما كنت بعيداً عن الحل، فكلما سلكت طريقاً خاطئاً ... أوجد لي عشر طرق أخرى لنقطة وصولي!
منقول 

Read More »

هل خططت لحياتك؟

0 التعليقات


الكاتب حسين يونس

عزيزي القارئ … إن كنت تمتلك رؤية في حياتك ولك أهداف واضحة لتحقيق رؤياك من خلال خطة مُحكمة، فاسمح لي أن أهنئك على هذا الإنجاز العظيم، وأتمنى لك التوفيق والنجاح.
أما إن كنت لا تعلم مدى خطورة حياتك التي تعيشها بدون رؤية واضحة، ولا تعلم ما هي الأهداف والخطة التي ستوصلك إلى مُبتغاك، فصدقني عزيزي القارئ أنك قد حكمت على مستقبلك بالإعدام، وأنت في أشد الحاجة لكي تقرأ مقالتي اليوم والتي ستكون بإذن الله تعالى بداية إنطلاقة جديدة لحياتك ولكن بقيمة ومعنى.
لنبدأ بالتساؤلات الإعتيادية لتلخيص نقطة البداية:
هل تعلم ما هي رؤيتك في الحياة؟ هل تعلم لماذا أنت هنا ولماذا تقوم بما تقوم به الآن؟ هل فكرت ما هي المحطة القادمة؟ وإن كنت تعلم ما هي رؤيتك الحياتية، هل قمت بالتخطيط لها؟ هل فكرت ما الذي تنوي إنجازه في كل عام لتدعم تحقيقها؟ وإذا كنت تملك خطة، هل قمت بتدوينها خطياً لتتمكن من جعلها واقعاً قابلاً للتطبيق؟ أم أنك تركتها خواطر تدور في رأسك غير مصقولة ولا مفهومة لتتبخر في رصيدك الذاكري كأخواتها السابقات؟ هل تعلم أين هي اللحظات المهمة في حياتك ومحطات الإستراحة ومتى النهاية وأين؟ أسئلة كثيرة ومتشعبة تحتاج منك إلى أجوبة مفيدة ومقنعة لتمكنك من بلورة رؤيتك في الحياة، وتبرير ما تقوم به الآن وما ستقوم به غداً.
بداية، دعني أصارحك عزيزي القارئ أنهم قليلون جداً الأشخاص الذين نجحوا في حياتهم عن طريق الصدفة أو الحظ، فأغلب الناجحين الذين أعرفهم ويعرفهم الجميع قد نجحوا في حياتهم بسبب التخطيط العميق والمستمر، ومن بعده التنفيذ والعمل المضني حتى أصبح الحلم حقيقة، فلم يكن النجاح بالنسبة لهم مسألة حظ أو صدفة … بل على العكس تماماً، فقد تعاملوا مع النجاح بواقعية كبيرة، وقد علموا أنَّ النجاح يحتاج إلى كثير من التخطيط الواقعي والحقيقي وليس فقط مجرد الكلام والنوايا الحسنة، والمشكلة الكبرى التي يواجهها معظم الناس أنهم لا يأبهون لمسألة التخطيط ولا يعيرونها أي إهتمام، فيقضون حياتهم بين النوم والعمل ومشاهدة التلفاز والذهاب إلى الأسواق والمطاعم والمجمعات التجارية وأحلام اليقظة … بعيدين أشد البعد عن الحقيقة!
الشيء المحزن والذي لا يدركه الكثيرون أنَّ الذين يفشلون في إمتلاك خطة خاصة بهم يقعون في نهاية المطاف ضحية خطة شخص آخر، فيعيشون ليبذلوا الوقت والجهد والمال لغيرهم، لذلك عزيزي القارئ لابد من إدراك أهمية هذه المسألة وخطورتها عليك وعلى أسرتك ومستقبلهم، والعمل على إنجاز خطتك الخاصة لتحقق نجاحك الخاص.
لابد من إدراك أنَّ فحوى التخطيط يدور حول النجاح، فمن المهم جداً أن تسأل نفسك الآن عزيزي القارئ ماذا يعني لك النجاح؟ والجواب على هذا السؤال سيُسهل بكل تأكيد رحلتك في فهم كيف من الممكن أن تصبح ناجحاً، كما سيساعدك بطبيعة الحال على الشعور بأهمية التخطيط والقدرة عليه، أما إن كنت تعلم معنى النجاح … فأتساءل … لماذا إذاً لم تصبح ناجحاً حتى الآن؟!
إن كان النجاح هو ما تصبو إليه، والتخطيط هو الطريق إلى ذلك … إذاً ما هي الخطوات التي يجب إتباعها حتى تحصل على خطة حقيقية؟ أرجو التركيز في الخطوات التالية للتخطيط بشكل محترف ومفيد، ومحاولة تطبيقها عملياً:
الدورة الحياتية للتخطيط
1. حدد رؤيتك:
في صباح يوم جميل، صعد الركاب إلى عملاق الجو طائرة إيربص إيه 380، وجميعهم مفعم بالنشاط والأمل، وإنطلقت الطائرة في السماء لتحلق عالياً، وأستهل مساعد ربَّان الطائرة كلمته بشكر المسافرين على إختيارهم لشركتهم للطيران معها، وذكرهم بأنهم على أفضل طائرة في العالم وبرفقة أفضل كابتن طيران والذي تزيد خبرته على العشرين عاماً في هذا المجال، ولكن هنالك مشكلة ظهرت الآن … نحن لا نعلم ما هي وجهتنا ولا ندري إلى أين ذاهبون؟! لذلك سنبقى نطير إلى أن ينفد الوقود، ومن ثم إن كنا محظوظين في تلك اللحظة وكنا فوق يابسة … سنستأذن من حكومة تلك الأرض بأن يسمحوا لنا بالهبوط الإضطراري، وإن لم يأذنوا لنا بالهبوط … ستتحطم الطائرة ونموت جميعاً، وهكذا سيكون مصيرنا أيضاً لو نفد الوقود فوق البحر. هذا هو الحال عزيزي القارئ بدون رؤية، الرؤية الشخصية هي البوصلة التي تقودك إلى وجهتك التي وضعتها لنفسك في الحياة، وهي أول خطوة في التخطيط وأكثر خطوة تأخذ الوقت منك لتبلورها، ففي التخطيط، لابد من أن تبدأ من آخر المطاف بأن تسأل نفسك أين هي النهاية؟ وعندما تدرك محطتك الأخيرة، تبدأ ببناء أهدافك لتوافق تلك المحطة، بلغة أخرى … إبني قلعتك عالياً في الهواء، ومن ثم إبدأ ببناء اللبنات التي ستستند عليها هذه القلعة … وهذا بالضبط ما يسمى بالرؤية. أو يمكنك أن تبقى كما أنت الآن مُكباً على وجهك من دون وجهة ولا خارطة، تماماً كما حدث بين أليس في بلاد العجائب والأرنب عندما سألها: ( إلى أين تتجهين؟ قالت: لا أعلم، قال: مادمت لا تعلمين إلى أين تذهبين، فلا يهم أي طريق تسلكين! )، فالكثير منا لا يملك رؤية ولا يعلم كيف يُصيغ الرؤية في حياته، وإذا طلبت منه أن يخبرك ما هي رؤيته … تجده مشوشاً لا يعلم عن ماذا تتحدث، وإذا فكر قليلاً … خرج لك بقائمة لا تتعدى أهدافاً بسيطة كشراء المركبة والمنزل والحصول على زوجة وأولاد … وبالتأكيد هذه متطلبات أساسية في الحياة، ولكنها ليست رؤية حتى تعيش لأجلها، فالرؤية يجب أن تكون هدفاً معنوياً ذا قيمة عالية لك وللمجتمع أكثر من أن تكون فقط شيئاً مادياً، فعلى سبيل المثال، لو نظرنا إلى رؤية “عمر بن عبد العزيز” رضي الله عنه حفيد الفاروق والخليفة الراشدي الخامس، كيف كان ترتيب رؤياه، فقد روي عنه أنه قال: ( رب إني كنت أميراً فطمعت بالخلافة فنلتها، يا رب إني أطمع بالجنة، اللهم بلغني الجنة )، بدأ رؤيته بأن يكون خليفة للمسلمين، ومن ثم تطورت إلى جنة عليِّين، وكلا الرؤيتين الصغرى والكبرى كانتا كبيرتين في المعنى والقيمة، ويحتاجان إلى الكثير من الأهداف الإستراتيجية والتخطيط ومن ثم التنفيذ لتحقيق الأهداف، فكانت أهدافه أن يعلم كثيراً من أمور الحكم وشرع الله وأحوال الرعية وإدارة الدولة والنهوض بإقتصادها وحمايتها … الكثير الكثير من الأهداف التي عمل على تحقيقها بوضع إستراتيجيات شخصية من خلال خطط محكمة لإستغلال الوقت الشخصي والإلتصاق برجالات الدولة وعلمائها وفهم سياسة الحكم، وبعد الإنتهاء من التنفيذ الناجح والمبهر لخطته في الوصول إلى الحكم، إستخدم هذا النجاح للوصول إلى غاية أكبر ألا وهي جنة المأوى. إذاً كل شيء بدأ من رؤية حلم بها … ولكنه لم يُبقها خيالاً وعمل على تحقيقها.
أكرر مرة أخرى على أهمية تحديد الرؤية قبل الشروع بالتخطيط، وإذا شعرت أنك لا تقدر على بلورة رؤيتك، قم بالإطلاع على هرم ماسلو للإحتياجات الإنسانية، واعرض نفسك عليه وجد نفسك أين أنت منه الآن، يبدأ هرم أبراهام ماسلو للحاجات الإنسانية من الأدنى إلى الأعلى كما يلي:
  1. الحاجات الفسيولوجية: التنفس، الطعام، الشرب، الجنس، النوم، التوازن، تبرز.
  2. حاجات السلامة: سلامة الجسد، الأمن الوظيفي، أمن الموارد، سلامة الأخلاق، الأمن الأسري، الأمن الصحي، أمن الممتلكات.
  3. حاجات الحب والإنتماء الإجتماعية: صداقة، العائلة، المودة الجنسية.
  4. حاجات التقدير: تقدير الذات، الثقة بالنفس، الإنجازات، إحترام الأخرين، الإحترام من الأخرين.
  5. حاجات تحقيق الذات: الفضيلة، الإبداعية، التلقائية، حل المشكلات، عدم التحيُّز، قبول الحقائق.
فإذا كنت – على سبيل المثال – قد حققت الدرجة الثانية من الهرم وتفتقر للزوجة والصداقة والعلاقات الإجتماعية، إجعل هذا هدفاً لك لتحققه من خلال خطة يمكن تنفيذها، واجعل نصب عينيك رأس الهرم الذي يمثل رؤيتك في الحياة، وهل هناك أجمل من الوصول إلى مرتبة الفضيلة والرضى عندما يرضى عنك الله وترضى عنه وتصبح مرجعاً لعائلتك ومجتمعك الذين من حولك، وتمتلك خبرة ضخمة في حل المشكلات وخلق الحلول الحكيمة، لاحظ أنَّ هذه المرتبة تحتاج إلى عقل سليم، وجسد سليم، ومال وفير، وفقه في الدين، ومسكن واسع، ومركب هنيء، وزوجة ودود، وذرية صالحة من الذكور والإناث، وسفر حول العالم، وقصص نجاح خاصة، واستقرار في بلد يحترمك ويحترم حريتك وجاهز دائماً لإعطاء المزيد … هذه رؤية عظيمة … هذا تحقيق للذات … أعلى ما يمكن أن يصله الإنسان.
عندما تقوم بكتابة رؤيتك، إستخدم الكلمات التالية في صياغتها: { الفضيلة، الإبداعية، التلقائية، الصدق، الأمانة، الإخلاص، الطموح، الكفاءة، الشخصية، الإستقامة، المسؤولية، الإحترام، التفان، المصداقية، الفعاليَّة، الوقار، التعاطف، الإنجاز، الشجاعة، الحكمة، المعرفة، الإستقلالية، الحرية، التطوع، العمل الجماعي، التأثير، الودّية، النظام، السماحة، السخاء، الرضى، التفاؤل، الثقة، المرونة، الخُلق }. بهذه الطريقة الدقيقة والعملية ستتمكن من بلورة رؤيتك في الحياة على المدى البعيد والقريب، جربها ولن تندم.
مثال لنص الرؤية: ( أود أن أرضى عن نفسي بحيث أكون حراً مستقلاً صاحب قرارات صحيحة مبنية على واقع، ومرجعاً كفؤاً لعائلتي وبلدي من خلال خبرتي وإنجازاتي الحياتية، كما أود أن أكون قدوة فعاَّلة لزوجتي وأولادي ومحل فخر لهم وثقة ومصدر إلهام للتفاؤل والإبداع ).
2. حدد أهدافك:
تحتاج إلى أن يكون لك أهدافاً شخصية في الحياة والتي يمكنك السعي ورائها والكفاح من أجلها، والتي ستجعل من السهل عليك اتخاذ قرارات والقيام بإجراءات توصلك إلى أحلامك (رؤيتك الشخصية).
مثال عملي على تحديد أهداف رؤيتك التقاعدية، لنرى على سبيل المثال – لا الحصر – ما الامور التي يجب على الفرد الإهتمام بها عندما يبني خطتة لتحقيق رؤية تقاعدية كريمة:
العمر
  1. ما هو العمر الذي أنوي عنده التوقف عن العمل؟
  2. هل هناك خطة للعمل بعد سن التقاعد؟
المكان
  1. ما هو المكان الذي أنوي التقاعد فيه؟
  2. هل أملك فيه إقامة دائمة؟
  3. هل أهله يتمتعون بأخلاق عالية؟
  4. هل يمكنني أن أمارس شعائري الدينية بحرية؟
  5. هل يوجد فيه رعاية صحية جيدة؟
  6. هل أملك فيه منزلاً؟
  7. هل إشتركت في برنامج الضمان الإجتماعي للبلد الذي أنوي التقاعد فيه؟
  8. هل يستطيع أولادي وأحفادي زيارتي في أي وقت أو حتى الإقامة فيه دون إذن مسبق؟
  9. هل يحترم هذا المكان الإنسان والحريات؟
  10. هل يمكنني أن آمن فيه على النفسي ومالي وعرضي؟
المال
  1. ما هو المبلغ الذي سأتوقف عنده عن العمل؟
  2. ما هو المبلغ الذي أحتاجه للتقاعد؟
  3. هل قمت بإدخار ما يكفي من أموالي الحالية؟
النشاطات
  1. ما هي النشاطات والأعمال التي أنوي القيام بها عند التقاعد؟
الصحة
  1. ما هي الكتب التي أنوي قراءتها للحفاظ على عقلي؟
  2. ما هي الرياضات التي سأمارسها للحفاظ صحتي؟
  3. ما هي الوجبات التي سأتناولها للحفاظ على صحتي؟

مثال آخر لتحديد أهداف رؤيتك على الصعيد الصحي:
الرياضة
  1. هل أمارس الرياضة بشكل يومي؟
  2. هل أتعرق عندما أمارس الرياضة؟
  3. هل تستمر رياضتي لمدة ساعة كاملة؟
  4. هل ألاحظ إنخفاض في الوزن بعد الإنتهاء من الرياضة؟
الطعام
  1. هل آكل طعاماً صحياً؟
  2. هل أكثر من الأكل خارج المنزل؟
  3. هل آكل كمية كبيرة مرة واحدة؟
  4. هل أكثر من الدهون المشبعة، الكربوهيدرات، السكريات، الأملاح، والنشويات؟
النوم
  1. هل أكثر من السهر ليلاً؟
  2. هل آخذ قسطاً جيداً من النوم كل يوم؟
  3. هل أشعر بإرهاق عندما أستيقظ باكراً؟
  4. هل آخذ قيلولة وقت الظهر؟
  5. هل أشعر بالراحة عندما أنام؟
  6. هل أشعر بمشكلات في التنفس لحظة النوم؟
  7. هل وسادتي مريحة للرقبة؟
  8. هل أذهب إلى النوم وأنا متخم من الطعام؟
التحاليل الطبية
  1. هل أقوم بفحص عضلات قلبي والكليتين والكبد؟
  2. هل أقوم بفحوص دورية للكولسترول والدهون الثلاثية والبروتين والسكر وضغط الدم؟
  3. هل أقوم بفحص دوري لأسناني وإجراء اللازم؟

3. حدد إستراتيجيتك:
بعدما إنتهيت من تحديد أهدافك، يجب أن تفصَّل في إستراتيجيتك كيف ستقوم بإنجاز الأهداف وتحقيقها … حدد ما هي الإستراتيجية التي ستتبعها لتحقيق أهدافك؟ فعلى سبيل المثال … تكملة للمثال السابق (الرؤية التقاعدية):
  1. إستراتيجية العمر: بما أني أنوي أن أتفرغ للكتابة والتأليف، والعمل على الإستمتاع بعلاقتي الزوجية والأسرية بشكل أعمق، كما أنه هنالك أكثر من 10 بلدان أنوي زيارتها قبل الممات ولم أزرها بعد، ستكون إستراتيجيتي أن أتقاعد عند سن الخمسين بدلاً من الستين.
  2. إستراتيجية المكان: بما أنَّ بلادي محتلة، ولا أستطيع الإستقرار بها، والجزء المحرر منها لا يحترم الحريات وهو عبارة عن عصابات تحكم الأرض، فستكون إستراتيجيتي هي أن أبحث عن بلد بديل يوفر لي الإنتماء الحقيقي والإحترام بكل معنى الكلمة والأمن والرعاية الصحية.
  3. إستراتيجية المال: بما أني لا أمتلك بيتاً خاصاً إلى الآن، ولا أملك مالاً فائضاً ولا إرثاً، ستكون إستراتيجيتي المالية أن أبدأ بتوفير المال بشكل أكثر وأن لا أنفق على نفسي وأسرتي إلا ما يلزم، وسأقوم بإنشاء حساب توفير في إحدى البنوك الموثوقة في البلد الذي أنوي الهجرة إليه وتحويل مالي إلى هناك أولاً بأول لأتمكن من إدخاره بشكل مُحكم.
  4. إستراتيجية النشاطات: بما أني أنوي أن أبقي على عقلي يعمل، ستكون إستراتيجيتي أن أكثر من قراءة الكتب، كما سأكرس جزءاً كبيراً من وقتي للعمل التطوعي للمجتمع لأنعش به نفسي وروحي وأترك آثاراً حميدة أجدها عند الله.
  5. إستراتيجية الصحة: بما أني لا أنوي أن أقضي بقية حياتي في المستشفيات والمراكز الصحية وفي تناول الأدوية والحبوب المسكنة، ستكون إستراتيجيتي هي أن آكل طعاماً صحياً من الآن، وأن أمارس الرياضة بشكل مستمر وأن أنام باكراً وأستيقظ باكراً، كما سأقوم بالفحوصات الدورية دون إنقطاع.
4. أرسم خطة تنفيذية:
 خطة التنفيذ تكون أكثر تفصيلاً بحيث تشرح كيف سيتم تنفيذ الإستراتيجية، وستشمل في داخلها الأهداف الشخصية والأطر الزمنية المطلوبة للتنفيذ، والوقت الأقصى لكل مهمة، والموارد المطلوبة لذلك والمحطات والأحداث المهمة … إلخ، وتذكر ما قاله ستيف جوبز صاحب إمبراطورية آبل: ( المكان الوحيد الذي تأتي فيه كلمة النجاح قبل العمل هو في القاموس )، تكملة للمثال السابق ( الرؤية التقاعدية ):
  1. الخطة التنفيذية لإستراتيجية العمر: بما أني أنوي التقاعد عند سن الخمسين، وأنا الآن في الخامسة والثلاثين، فلم يتبقى لي سوى خمسة عشر عاماً فقط لأعمل، لذلك لابد من أن يكون عملي محترفاً ومثمراً وفي المكان الصحيح، لابد من أن أنتقي مكان عمل ذو جودة عالية لأحصل على خبرة أكبر ومال أكثر، ويجب أن أتحاشى الشركات المحلية والصغيرة والتي لا تأتي بخير أبداً سوى الأمراض والمال القليل. أنا الآن أتقاضى سبعة آلاف ريال شهرياً، وأنفق مبلغ خمسة آلاف ريال على المعيشة، فألفي ريال فقط لا تكفي لأحقق أهدافي بإمتلاك المنزل وإدخار مال كافي للتقاعد، إذاً لابد من أن أجد عملاً يدفع لي مبلغ خمسة عشرة ألف ريال على الأقل، ولابد من أن أخفض نفقاتي الشهرية إلى مبلغ ثلاثة آلاف ريال، ولعلي سأحتاج إلى عمل إضافي لأزيد من دخلي … وهكذا يستمر التخطيط التفصيلي بأرقام وسنوات واضحة إلى أن تصل إلى جدول زمني حقيقي قابل للتنفيذ.
  2. الخطة التنفيذية لإستراتيجية المكان: بعد البحث والتحري عن دول العالم الأول، وجدت أن دولة مثل نيوزيلندا وأستراليا وكندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والسويد والنرويج والدانمرك يوفرون لي كل ما أريده لحظة تقاعدي … بل وأكثر، إذاً سأبد بالبحث عن سبل تقديم الهجرة للإنتماء لهم، فقد علمت أن تخصصي ومجال عملي مطلوب أكثر في كل من كندا والولايات المتحدة، ولعلي سأبدأ بكندا، وسأتواصل في الأسبوع القادم مع مكتب هجرة معتمد لأستشيره وأقدم من خلاله أوراقي، وأستفسر عن المدة المتوقعة حتى أحصل على الهجرة.
  3. الخطة التنفيذية لإستراتيجية المال: سأبدأ بتحويل مبلغ شهري لا يقل عن خمسة آلاف ريال إلى بلدي النهائي، كما سأشتري ذهباً للإستثمار بجزء من دخلي لا يقل عن عشرة بالمائة، وسأقوم بإيجاد فرص إستثمارية عقارية آمنة في بلدي كشراء بيت وتأجيره ليكون بمثابة دخل إضافي.
  4. الخطة التنفيذية لإستراتيجية النشاطات: سأقرأ ما لا يقل عن عشرة كتب شهرياً بمعدل ثلاثة آلاف ورقة في مجالات السياسة والدين والآداب، وسأنضم إلى جمعيات حماية البيئة كمتطوع لخدمة المجتمع ثلاثة مرات في الأسبوع.
  5. الخطة التنفيذية لإستراتيجية الصحة: أنا أحب رياضة المشي السريع، وجسدي يتفاعل معها بشكل إيجابي جداً، سأمشي خمسة وثلاثين كيلو متراً إسبوعياً، أي بمعدل خمسة كيلو مترات يومياً ودون إنقطاع، كما سأقسم وجبتي الكبيرة والوحيدة في اليوم إلى أربع وجبات، آخرها عند الساعة السابعة مساءاً لا أزيد عليها، وسيكون بينها وبين ساعة النوم ثلاثة ساعات على الأقل، وسأعمل فحوصات طبية كل خمسة أشهر.

5. نفذ خطتك:
 هذه هي الخطوة الأهم التي يقف عندها الجميع ويفشل، هذه هي الخطوة الأهم في كل ما ذكرت اليوم والتي ستحدد مصير رؤيتك ما بين أن تصبح حقيقة أو تبقى حلماً على ورق، الجادّون منا يحبون الكتابة والتخطيط والخيال، ولكنهم أيضاً مبتلون بمصيبة عدم التنفيذ، فلا تكن واحداً منهم.
6. قيِّم وطوِّر:
 تذكر أنَّ الخطة تحتاج إلى مراجعة وتنقيح من وقت إلى آخر، تذكر أنك مع تقدم العمر تتغير أفكارك ونواياك ووجهاتك، تذكر أنَّ خطتك ليست معصومة عن الزلل والخطأ وتحتاج إلى التغيير والتعديل، فأغلب الخطط بعد الإنتهاء منها والبدء في تنفيذها تتغير بمعدل خمسين بالمائة، فيجب عليك أن تتكيف مع كل ما ذكرت وتتعاهدها من وقت لآخر لكي تبقى ذات قيمة فعلية.
ما هي معوقات التخطيط:
  1. أكبر عائق في مجال التخطيط هو عدم إدراك أين هي المحطة النهائية، وبما أنَّ أغلب المواطنين العرب مغتربون عن بلدانهم الأصلية، فإنهم يعانون من عدم الإستقرار، فالغربة أصبحت من أهم عوامل فشل بلورة الرؤية … وبالذات الرؤية النهائية الكبيرة والتي تحتاج إلى التخطيط الطويل الأمد، لأن المغترب بكل بساطة لا يعلم أين سينتهي به المطاف بسبب عدم وجود بلد أصلي مقبول مدنياً للإستقرار فيه بعد التقاعد.
  2. أغلب الذين يجتهدون في رؤاهم، يفشلون في تنفيذها، لأنهم بكل بساطة لم يجعلوا من عوائلهم وزوجاتهم وأولادهم جزءاً من التخطيط، فيصبح وحيداً في خطته في الوقت الذي تحتاج فيه الرؤية إلى دعم أسري وإجتماعي كبيرين حتى تتمكن من التخطيط لها وتنفيذها.
في الختام عزيزي القارئ، سينتابك شعور بالإحباط لأنك ترى الأمر أكبر من قدراتك وبعدها سترضى بالفوضى الحالية، قاوم هذا الشعور وابدأ بكتابة خطتك، واقبل التحدي وإياك أن تنسحب، وأتمنى أن أسمع منك قريباً إلى أين وصلت لتفيدنا وتفيد القراء بتجربتك، كل التوفيق.
---------------------------------------------------------------

About حسين يونس

مسقط رأسه في الكويت .. جذورهُ في فلسطين .. ساقهُ في الأردن .. ثمارهُ في كندا. كاتب – غير متفرغ – منذ عام 2008م، وباحث في قضايا الفكر العربي وسُبل تطوير الفرد والمجتمع.

Read More »

وحيدا في كندا”alone in canada ''

0 التعليقات




اليوم أقدم لكم كتابا رائعا هدية مجانية. الكتاب باللغة العربية و بعنوان:          "alone in Canada  وحيدا في كندا”الكتاب  مقدم من وزارة الجنسية و الهجرة الكندية، يشرح للمهاجر إلى كندا مرحلة ما بعد الوصول إلى كندا، كيف تتأقلم مع البيئة و المجتمع الكنديين، ما هي الأشياء التي يجب القيام بها بعد الوصول إلى كندا؟ ويشرح الكتاب أشياء كثيرة. أنصحكم بتحميله و قراءته. كتاب متكامل ومفيد جدًا وباللغة العربية.




Read More »

كورسات دراسية تهم المهاجر الى كندا

0 التعليقات




 
هناك عدة كورسات تهم المهاجر الى كندا ومدفوعة من قبل الاوساب تساعد المهاجر عند وصوله في التاقلم وايجاد فرص دراسة وعمل وسنقوم بسردها
 

 
اقل من سنة
forklift license يعني سواق رافعه للعمل في مخازن البضايع
pharmacy technician فني صيدلية , في البرتا مدته 6 شهور
psw personal support worker اعتقد سنه دراسية 8 شهور
security حراسه كورس يوم واحد ب 80 دولار
heavy equipment operator سواق معدات ثقيلة زي رافعه شوكية وبلدوزر الكورس 3 شهور سعره 9000 دولار بس هتعوضهم في شهرين


---------------------

بس لو عايز رأيي
كل ده حلول مؤقته
حرام تبقى عايش في كندا وتختار مجالات زي دي
الافضل تختار مهنة تبتدي على الاقل بدبلومه سنتين
وعلى فكره القرض الدراسي ممكن يوصل زي المرتب بتاع الوظايف دي
القرض الدراسي بعد تسديد مصاريف الدراسه للأسره مش ممكن يعيشك عيشه آدميه بدون انفاق من مدخراتك (اذا كان فيه مدخرات)
و لو اتكلمنا عن الدراسات المحترمه مش حتقل عن سنه و نص لسنتين
ال 520 دولار اسبوعيا دول الحد الاقصى للقرض لما تكون صاحب اسره كبيره
و الحد الادنى حسب ما اذكر 150 اسبوعيا
لذلك بقولك فكره فاشله للي معاهوش مدخرات كافيه

يعني عشان ادرس كورسات محاسبه محترمه مثلا نص القرض الدراسي حيضيع في مصاريف الكورس
يعني سيتبقى منه 1000 دولار في الشهر لأسره من 5 افراد
يعني انت مضطر تصرف من معاك قرابة 2000 دولار شهريا طول فترة الدراسه و الفتره اللي بعد الدراسه لغاية ما تلاقي شغل


انا هدفي هنا هو الكورسات القصيره نسبيا (اقل من سنه او 6 شهور)
بحيث تكون فتره معقوله مافيهاش استنزاف لكل مدخراتك
بالإضافه الى ان شغلك منها بعد كده يكون معقول نسبيا
و لو عايز تذاكر بعد ما تشتغل طبعا يكون احسن


المشكله الكبرى هي انك تقدر تشتغل شغلانه ذات دخل معقول بعد ما توصل في اقل وقت ممكن (يعني مش اقل من 15 ل 20 دولار في الساعه) و ده مستحيل بدون كورسات

من اضمن و اسرع الطرق لايجاد فرصة عمل مناسبة هو الدراسة ببرنامج تتراوح مدته من سنة الي سنتين في مجال قريب من مجال التخصص بشرط ان تتوافر الشروط الاتية بتلك البرامج:
الشرط الاول:
ان يتضمن البرنامج فترة تدريب عملي كجزء اساسي من شروط التخرج

Practicum/Co-op
و بتوافر ذلك يحصل المهاجر علي شبكة علاقات لا باس بها من خلال تعارفه علي زملاء دراسة و كما تتوفر له فرص كثيرة من التي لا يعلن عنها لان الكليات بتكون عامله نوع من ال
 
agreement مع ال employers
 
 انهم يدربوا الطلبه بتوعهم , و ايضا اثناء فترة التدريب العملي تتاح لك
 
فرصة عمل علاقات مع اشخاص كثيرة في نفس المجال مما يزيد من فرص حصولك علي عمل بعد الانتهاء من البرنامج . و انا لا ابالغ اذا قلت انه في اغلب الاحيان اللي بيعمل تدريب في شركة و بيقدر يثبت نفسه بيكون عنده فرصة كبيرة جدا انه يكمل فيها.
مش بس كده , الموضوع ده كمان بيحقق للطالب اهم شرطين في كندا و هما
Canadian Education
Canadian Work Experience

الشرط الثاني:
هو ان يكون البرنامج مؤهل لمهنة يوجد بها قصور في كندا و عليها طلب واسع و ذلك لزيادة فرص ايجاد العمل

استكمالا للمهن البديلة المتاحة من خلال برامج دراسية تتراوح مدتها من سنة الي سنتين و التي معدلات التوظيف بها مرتفعة في كندا

Medical Laboratory Assistant

Medical Laboratory Technician

Diagnostic Medical Sonography

Health Information Management

Aircraft Maintenance Engineers

Automotive Service Technology

Diesel Equipment Technician

امثلة لمهن للسيدات...... الرجاله برضه......بكورسات سريعة

Pharmacist Assistant
Dental Assistant
Medical Office Administrator
GIS Technician
Radiology Technician
Electrician
CAD Drafter
Estimator
Paramedics
Nursing
Book keeper


اللي مهتم باي فرع من الفروع السابقة.....كل ما عليه انه يكتبه في
جوجل كندا....وح يعرف يبدأ من فين


 تعالو نمسك العصا من النص ونطبق الفكرتين

فى البداية هى بتتوقف على مدى مدخراتك

النموذج الاول

واحد معاة مدخرات 15-20 الف دولار ومعاة اسرة
الافضل انه يفكر فى الدارسة طويلة المدى نسبيا (1-2 )سنة
الاوساب بيقدم بحد اقصى 560 دولار فى الاسبوع يعنى تقريبا 2240 شهريا طول فترة الدراسة + منح الاطفال لو 3 اطفال زى المثل الى تحدث عنه زوهيرى يبقى اجمالى الدخل 3000 دولار تقريبا
هيصرف 1500 قسط الدراسة يتبقى معاة 1500 محتاج مثلهم او حد ادنى 1000 كمان عليهم عشان مصاريف المعيشة
يصبح انه هيصرف من مدخراتة 1500 *12 =18 الف دولار ده فى السنة الواحدة ودة باعتبار ان الرجل ده مش هيشتغل اى اعمال كاجوال وهيجلس فى البيت

النموذج الثانى
شخص معه مدخرات قليلة تكفية 3-4 شهور بالكتير
افضل شىء ليه ان يأخذ كورس قصير يقدر بعدة يدخل دخل يأمن له الحد الادنى من المعيشة
بعدها يقدم على كورس طويل لتحسين وظيفتة ودخلة ويعمل بارت تايم بالشهادة الاولى

يصبح بالتالى مصاريف الاوساب بتغطى الدارسة وجزء من دخلة والجزء الباقى يمكنة ان يغطية بعمل 5 ساعات بارت تايم يوميا , يراعى مع هذا الشخص ان تكون دراستة بارت تايم او لاتزيد عن 6 ساعات يوميا حتى يتمكن من العمل والدراسة معا .

Ontario Special Bursary Program

الماكسيمام ليه في السنة 2500 دولار

 Ontario Special Bursary Program ده منحة للدراسه بارت تايم 2500 دولار
.https://osap.gov.on.ca/OSAPPortal/en...ONT003611.html

ومنطقي انك ما تقدريش تاخدي OSBP مع OSAP في نفس الوقت لان الاولاني للبارت تايم والتاني للفل تايم.

قرض OSAP اللي اقصده هو ده (٥٦٠ اسبوعيا للعائلات)
Canada-Ontario Integrated Student Loan (COISL)
https://osap.gov.on.ca/OSAPPortal/en...ONT003458.html

وفي كمان منحة ٢٥٠ شهريا للعائلات دخل محدود
Canada Student Grant for Persons from Low-Income Families (CSG-LI)
https://osap.gov.on.ca/OSAPPortal/en...ONT003617.html

ولو في اطفال من حقك ٢٠٠ دولار لكل طفل
بس مش عارف هل دي بالاضافة لل
Child Benefits 
ولا منها


Canada Student Grant for Persons with Dependantshttps://osap.gov.on.ca/OSAPPortal/en...ONT004153.html

المنحة الاضافيه اللي باتكلم عنها من الكلية نفسها مش من
 
OSAP
اللي مهاجر كندا (او اي حته)

و ما كانش معاه فلوس كتير (علشان تكفيه لفتره طويله بدون شغل و هو و حظه)

و ماكانش عنده معارف و علاقات في المكان الجديد (يساعدوه يلاقي شغل بسرعه)

و مابيميلش لفكرة الشغل الكاجوال الغير مناسب لوضعه الاجتماعي السابق


مفيش قدامه غير حل وحيد أوحد واحد متوحد

الكورسات اللي بنتكلم فيها

سواء على اللونج رن او الشورت رن على حسب كمية الفلوس اللي معاه في البدايه


لذلك الموضوع ده لا تتخيلوا درجة اهميته لأنه هو مفتاح النجاح للحياه هناك

لأنك ممكن جدا تروح و تصرف كل اللي معاك و بعدها بالطبع مش حتقدر تاخد كورسات ابدا


ده جدول لمتوسط المرتبات لكل وظيفه علي حده - و متطلبات العمل فيها - و كمان نسبة النمو و البطاله في كل تخصص ,, و ده ممكن يساعد علي معرفة الاتجاه الامثل لدراسه سواء دبلومات أو درجة البكالوريوس ,,
( ممكن تعمل مقارنه بين كندا و أمريكا - لو تحب أعمل كليك علي كلمة أمريكا بأعلي الصفحه )
جدول المرتبات
http://www.studentscholarships.org/wages_search_ca.php



طبعا هناك أنتاريو تفدم برامج دراسية فى الكوليج الخاصة بها و على الرابط التالىwww.ontariocolleges.ca

و أبرزهم جورج براونwww.georgebrown.ca
Bridging and Transition Programs
 حسب تخصصك السابق:


 و فيه كمان كورس
 Health record administration

و دي دخلها 39 الف ,, ومدتها سنه واحده


و عموما دي اللينك الي ممكن تعرف منها كل حاجه خاصه بالموضوع ده - و عموما ده كمان الموقع بتاع ال OSAP - و هي ديه الكورسات التي يدعمها هذا البرنامج

http://www.edu.gov.on.ca/eng/documen.../profile07.pdf

http://www.pcdi.ca/courses/7b/tuition.html

وده اللى الكورس فيها ب 999 دولار
http://www.pcdi.ca/courses/

ودى عنوان الجامعه والكورسات اللى فيها
ومعظمها فى حدود الف دولار منها كورس مساعد علاج طبيعى ...نجار .. مشرف بيت .. الخ

Private Career Colleges

دا بيساعدك انك تلاقي كورسات في وظيفة محددة وبيديك المهارات المناسبة لوظيفة معينة ويدلك على الكليات المعتمدة اللي بتدي الكورسات دي

المجالات اللي بتقدم فيها الكورسات:

What kinds of programs do they offer?


Private career colleges offer certificate and diploma programs in many fields such as:
• Business
• Health services
• Human services
• Applied arts
• Information technology
• Electronics
• Services
• Trades

ودي الصفحة اللي تدور فيها علي الكوليج حسب المجال اللي انت عاوزه
https://www.riccpcc.serviceontario.c...arm_value_1=EN
لكل من يفكر فى الإقامة بلندن أونتاريو وبيدور على كورسات قصيرة أنا وجدت الكلية دى بتقدم كورسات قصيرة يارب تكون مفيدة وخصوصا إن الإقامة فى لندن أونتاريو مش حتكون مكلفة زى تورونتو ومسيساجا http://www.concordiacollege.ca/
وهنا أسعار و فترة كل كورس https://www.riccpcc.serviceontario.c..._type_3=STRING
و بالتوفيق للجميع يارب
 
 
-كورسات في الجامعات الحكومية مدتها اكتر من سنتين......وده بتدي بكالريوس.....
العائد....لو ربنا سهل لك في شغل....من 20........30 دولار في الساعة

2-كورسات مدتها نفس الشيئ.....بس في الكليات الخاصة......وديه فيها مرونة في وقت النقديم والمواعيد......وبرضه بتدي بكالريوس برضه....بس المصاريف تتراوح من 6000 الي 1000 دولار علي حسب نوع الكورس

العائد....من 15------25 دولار في الساعة....حسب نوع الوظيفة

3-كورسات سريعة من السنة الي سنة ونص......وديه معظمها في الكليات الخاصة....وبرضه المصاريف بتاعتها بتختلف حسب الكورس ونوعه ومدته......التكاليف برضه من 4000 الي 8000 للكورس كله

4- كورسات سريعة.....سنة او اقل ....علي حسب نوع الكورس......وده العائد بتاعها برضه.....بسيط من 15---20 دولار في الساعة

من اهم الكورسات اللي عليها العين هنا الاتية........

1- Expended dutiesDental Hygiene - وده كورس Post Diploma -

الدخل السنوي ليه 82 الف دولار

2- 



كورس - Health record administration

دخلها 39 الف ,, ومدتها سنه واحده 



3-‏Medical Billing and Coding

او عامل ادخال بيانات الفواتير الطبية و ترميزها

مدة الكورس 240 ساعة و يمكن الحصول على الكورس اون لاين

تكلفة الكورس 1595 دولار

المرتب....من 15----20 في الساعة

4-‏Certified Nurse Assistant






مدة برنامج الدراسة مابين 6 -12 weeks



السالارى مابين 20000 الف دولار الى 30000 دولار سنوايا



ومصاريف الدراسة مابين 4000 الي 1000 للكورس علي حسب الجامعة او الكولج

5-الكورسات اللي اقل من سنة........

‏
forklift license ……….سواق رافعه في مخازن البضايع

‏
pharmacy technician………… فني صيدلية ......مدته 6-8 شهور....

‏
psw personal support worker……… اعتقد سنه دراسية 8 شهور

‏
security……….. حراسه كورس يوم واحد ب 80 دولار

‏
heavy equipment operator …………..سواق معدات ثقيلة

الكورس 3 شهور سعره 9000 دولار بس هتعوضهم في شهرين


الخلاصة......دول اهم الكورسات اللي ممكن الواحد ياخدهم......ودول اكتر وظايف مطلوبة

‏Pharmacist Assistant

‏Dental Assistant

‏Medical Office Administrator

‏GIS Technician

‏Radiology Technician

‏Electrician

‏CAD Drafter

‏Estimator

‏Paramedics

‏Nursing

‏Book keeper

اي واحد مهتم باي كورس منهم.....ي جوجل ات.......ويضع البلد اللي هو فيها....وح يطلع له كل الكولج والجامعات ...العامة والخاصة اللي بتقدم الكورسات ده

واغلب الكورسات ده .....ممكن تطلب لها الاوساب.....وده اللنك الخاص به

https://osap.gov.on.ca/OSAPPortal/en/Home/index.htm

وده جدول المرتبات لكل وظيفة

http://www.studentscholarships.org/wages_search_ca.php

وده بعض لنكات للكليات والجامعات.....اللي بتقدم كورسات مختلفة

في ولاية أونتاريو

www.ontariocolleges.ca

و أبرزهم جورج براون

www.georgebrown.ca

بريدجينج بروجرام ............

علشان الناس اللى متعلمه بره كندا تشتغل فى حاجه قريبه من مجالها
فتره دراسه بسيطه حوالى 6 شهور



‏Ontario Bridging Participant Assistance Program


http://www.edu.gov.on.ca/eng/tcu/adu...ning/faqs.html


الكورسات في لندن اونتاريو

http://www.concordiacollege.ca

/
وهنا أسعار و فترة كل كورس

https://www.riccpcc.serviceontario.c..._type_3=STRING



ده بقي سيت لكولج خاصة..... وممكن تدي اوساب

‏
Private Career Colleges


‏Private career colleges offer certificate and diploma programs in many fields such as:

‏ • Business
‏ • Health services
‏ • Human services
‏ • Applied arts
‏ • Information technology
‏ • Electronics
‏ • Services
‏ • Trades

ودي الصفحة اللي تدور فيها علي الكوليج حسب المجال اللي انت عاوزه

https://www.riccpcc.serviceontario.c...arm_value_1=EN








 



Read More »

About Author:

مرحبا بكل زوار الموقع الكرام.. أعزائي وأخوتي موقع ستايل كندا هو موقع غير ربحي يهدف الى تعريف المواطن العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص بطبيعة الحياة والعمل والدراسة في كندا بحكم خبرتي في هذا المجال لأني في الأصل مواطن عراقي هاجر الى كندا وأستقر في أونتاريو خلاصة خبرتي هذه أضعها بين أيديكم لكل طامح في الهجرة نحو حياة الحرية وتحقيق الطموح ...الموقع يقدم خدمة الأستشارة والنصح لكل من يرغب بالقدوم الى كندا وبالذات مقاطعة اونتاريو - تورنتو للتواصل عبر الخاص عبر العناوين التالية basim.ibrahim@gmail.com


Let's Get Connected: Twitter | Facebook | Google Plus| linkedin

Radio 1 CBC

اشترك معنا في هنا كندا